الأخبارفضاء الرأي

تجسيد المهندس ماء العينين ؛للتوجه السياسي لفخامة رئيس الجمهورية …!

خلق تولي المهندس محمد ماء العينين ولد ابيه لقيادة حزب الانصاف تحولا كبيرا في اسلوب الحزب وأدائه وتنظيمه حيث استرجع مكانته المفترضة في الساحة السياسية كشريك سياسي فاعل في الميدان .
كما اعتمد النظام الأساسي و الداخلي للحزب كمرجعية للتسيير والتعامل مع كل القضايا بعدالة وانصاف و استطاع بسهولة التخلص من اسلوب وممارسات الماضي بطريقة سلسة ورزينة و باقل ثمن ينضاف الى هذا الحضور الدائم للحزب اثناء تنقلات رئيس الجمهورية و تحضير زياراته .

مع قدومه شهدت الساحة السياسية تراجعا ملحوظًا في الخطاب المتطرف على عدة جبهات داخلية وخارجية وأزداد الوعي عند المواطنين وقد أثبتت الانتخابات الجهوية والبرلمانية والبلدية ذلك على ارض الميدان

كما اظهر ماء العينين اييه مستوى رفيع في اتخاذ المواقف السياسية في الاوقات المناسبة وتوجيه الرأي العام وتحصينه من الشائعات الكاذبة والمتطرفة الصادرة عن بعض وسائل التواصل الاجتماعي.
وفي هذه الفترة الوجيزة تم الابتعاد عن الصراعات والخلافات والطائفية التي كانت سائدة في الحزب قبله اضافة الى تطوير و تقوية العلاقات مع احزاب الاغلبية الداعمة لفخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وكذالك نجح في التعامل مع المعارضة الديمقراطية حيث سعى في أن تكون العلاقة بينهم مصلحة الوطن كل من موقعه وصلاحياته وواجبه ومن منطلق التقدير والاحترام في جميع المراحل التي مرت به سواء في تحضير الانتخابات او في التشاور او تسيير المرحلة ما بعد الانتخابات .

لقد عمل رئيس الحزب من خلال اسلوبه الهادئ ورزانته المعهودة ان يجسد سياسة صاحب الفخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني المتمثلة في تهدئة الساحة السياسية وتبني الحوار والتشاور كمنهج واسلوب لممارسة الحكم .

سيدي ولد ابراهيم ولد ابراهيم
خبير محاسبي ؛ فاعل سياسي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى